القائمة الرئيسية

الصفحات

تاريخ السيارات الكهربائية وآلية عمل السيارة

في البداية يجب العلم بأن السيارات الكهربائية هي سيارة عادية مثل باقي السيارات الآخرين، ولكن تختلف عنها فقط في آلية وطريقة التشغيل الخاصة بالطاقة وطرق إنتاجها، حييثُ ستعمل السيارات الكهربائية بالطاقة الكهربائية، عوضا عن السيارات العادية التي تحتوي على مُحرك الإحتراق الداخلي، كما يمكن أيضا للسيارة الكهربائية أن تحتوي علي محرك واحد أو أكثر من محرك كهربائي، كما توجد أيضا السيارات الهجينة التي تعمل بالكهرباء والبنزين، وتسمى أيضا بسيارات الهايبرد.

تاريخ السيارات الكهربائية

بدأت صناعة السيارات الكهربائية في عام 1834، بواسطة المُخترع (توماس دافيورت)، ولكن ما كان يعيب هذه السيارات ومنع انتشارها هو تدني صناعة البطاريات في هذا الوقت، ليناسب المتطلبات اللازمة لتشغيل هذه النوعية من السيارات، لذلك فقد تم الاتجاه في هذا الوقت إلى السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل والسولار.

كيف تعمل السيارات الكهربائية؟

بالنسبة لآلية عمل السيارات الكهربائية بمختلف أنواعها، هو البساطة من الناحية الميكانيكية للسيارة، حيث يقوم محرك السيارة، باستخدام الطاقة الموجودة داخل البطارية، ويقوم بتحويلها إلى حركة ميكانيكية من أجل سير وإنطلاق السيارة.

كما أن السيارة لا يوجد بها دواسة الدبرياج، حيثُ يمكن زيادة سرعة السيارة عبر الضغط  على دواسة السرعة فقط، حيثُ تقوم هذه العملية بتحرير الطاقة اللازمة حسب درجة الضغط علي الدواسة،  ليتم التسارع في حركة السيارة طبقا لدرجة الضغط.

كما أن السيارة لا ييوجد بها علبة السرعات (الجير)، حيثُ أن السيارة متصلة فققط بالعجلات، ويعمل الحاسوب (كمبيوتر السيارة)، على تعديل العزم اللازم بحسب نسبة دوران المُحرك،  كما يعمل على تحديد متطلبات السيارة، كمثال عند المنحدرات أو المرتفعات.

reaction:
أحمد المهدي
أحمد المهدي
أحب القراءة والكتابة والتدوين ، وأحب القراءة ، وأستمتع بالكتابة في العديد من المواقع البحثية والأخبار على حد سواء ، وأسعى دائمًا لتعلم كل ما هو جديد.

تعليقات