القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا يشتري الناس في أمريكا سيارات ذات ناقل حركة يدوي «فتيس مانيوال»؟

لماذا يشتري الناس وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية السيارات ذات الفتيس المانيوال؟، في البداية بأن العديد من الأشخاص في  العالم وخاصة في أمريكا الشمالية، حيثُ أن العديد من المواطنين في القارية الأمريكية وخاصة في الولايات  المتحدة، حيثُ يرغبون في قيادة السيارة بالطريقة الإفتراضية، من أجل الاستمتاع بفن ومهارة القيادة، بالإضافة إلي التحكم بشكل أكبر عند قيادة السيارة.

ولعل السبب  الأساسي لقيام الأمريكان بشراء السيارات ذات ناقل الحركة اليدوي، لأن لديها الكثير من السيارات الأوتوماتيك، في حين أن معظم البلدان الأخرى لديها تاريخ طويل من أسعار الوقود المرتفعة بالإضافة إلى السيارات الصغيرة والتي لديها محرك أصغر، حيثُ كانت السيارات الأوتوماتيك التقليدية أقل كفاءة إلى حد كبير، لذلك استخدمت وقودًا أكثر بكثير، مما يتطلب محركًا أكبر بكثير بعزم دوران أكبر.

وفي يومنا هذا، فقد أدت الهندسة الميكانيكية الحديثة والخاصة بالفتيس الاوتوماتيك، في سد الفجوة بين الأداء والاقتصاد في استهلاك الوقود إلى حد كبير، وحلت القطع الإلكترونية محل  أنظمة التحويل  الهيدروليكية، بالإضافة إلي التروس الأطول، وأقفال محول عزم الدوران، مما ساهم بشكل كبير في المساواة مع علب التروس اليدويةن، مما يساهم بشكل كبير في تقليل إستهلاك الوقود.

وفي وقتنا الحالي، فقد أصبحت السيارات الفاخرة أكثر قوة بشكل كبير على مدار العشرين عامًا الماضية، ويتنافس العديد من شركات إنتاج السيارات في العالم بتقديم سياراتهم الفاخرة ذات الأداء الأوتوماتيكي فقط مثل سيارة (Audi RS6).

وتقوم العديد من شركات إنتاج السيارات في العالم حاليا، باستخدام ناقل الحركة المُزدوج، ويستخدم مصلل ناقل الحركة  الأوتوماتيكي، ولكن  هنا الأجزاء  الداخلية لعلبة التروس تشبه إلى حد كبير يدويًا ، مع اتصال مباشر بين المحرك والعجلات في جميع الأوقات. بدأت هذه تظهر أولاً في السيارات الرياضية المتطورة ، حيث تضيف سرعة التحول الأسرع إلى الأداء العام ، دون الحاجة إلى محول عزم الدوران للتضحية بأي قوة.

بعد الإنتهاء من قراءة المقال، أي سيارات تحب قيادتها أكثر، سيارة ذات فتيس مانيوال أم ناقل حركة أوتوماتيك؟.
reaction:
أحمد المهدي
أحمد المهدي
أحب القراءة والكتابة والتدوين ، وأحب القراءة ، وأستمتع بالكتابة في العديد من المواقع البحثية والأخبار على حد سواء ، وأسعى دائمًا لتعلم كل ما هو جديد.

تعليقات