القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على آلية عمل الطاقة داخل مُحرك السيارة

الكثير منا يتساءلون عن آلية عمل موتور أو محرك السيارة، حيثُ يتم تحويل الطاقة الناتجة من احتراق الوقود، إلى قوة المُحرك، ويتم هذا عبر خلط البنزين مع الهواء، داخل جهاز يسمى «الكربوراتور»، ينتُج عن خليط قابل للإشتعال.

عقب عملية الخلط، بين البنزين والهواء، يتم توجيهه إلى أسطوانات، عبر الصمامات، ويتم ضغطه إلى ثُمن أو تُسع حجمه الأصلي، عن طريق مكبس، وبعدها يتم إشعال الخليط بواسطة شمعة الإحتراق أو البوجيهات.

بعد عملية احتراق الخليط، ينتُج عن دفع المكبس إلي أسفل الأسطوانة، عبر التوسع السريع للغاز المحروق.

يتم بعدها تغيير الاتجاه النزولي، عن طريق القضيب الخاص بربط حركة دوارة من العمود المرفقي، في شكل يُماثل الطريقة ذاتها التي يقوم فيها السائق بالضغط على دواسة الوقود بقدمه، من أجل وضع عجلة السلسلة في حركة دوران.

بعدها تبدء الدورة مع حركة الكبس، بالتزامن مع إغلاق صمام العادم، حيثُ تمتص الحركة الهبوطية للمكبس خليط الوقود من «الكربوراتور» بإتجاه الإسطوانة، حيثُ يدخُل الخليط بواسطة مدخل، ثُم فتحة تحول.

كما تقُوم الحركة الصعودية للمكبس، حيثُ تتبع حركة ضغط، ويبقي صمام العادم مغلقا صمام الإدخال، بالإضافة إلى ضغط الخليط داخل الأسطوانة، عن طريق المكبس، ويكون عندها في حالة صعود تشمل لمساحة الصغيرة، والتي تُعرف بإسم غرفة الإحتراق، وتتواجد عادة في رأس الأسطوانة (الجُزء العلوي من المكبس).

reaction:
أحمد المهدي
أحمد المهدي
أحب القراءة والكتابة والتدوين ، وأحب القراءة ، وأستمتع بالكتابة في العديد من المواقع البحثية والأخبار على حد سواء ، وأسعى دائمًا لتعلم كل ما هو جديد.

تعليقات