القائمة الرئيسية

الصفحات

تسخين السيارة في الصباح.. يساعد بالفعل على المحُافظة علي المحرك أم مجرد خرافة

العديد من مالكي السيارات بالتأكد قد وصل إليهم، العديد من النصائح من مالكي السيارت الأخرين أو الأصدقاء، أو عاملي الصيانة الفنية للسيارات، الخاصة بضرورة تشغيل محرك السيارة في الصباح لفترة من الوقت تسخينها قبل الإنطلاق، ولكن وفقا للتقارير الواردة من أخصائي مراكز صيانة السيارات في العالم، فإن هذا المُعتقد أو العادة ليست صحيحة تماما.

وقد علل العديد من مالكي السيارات، أن هذا المُعتقد الذي يقومون به، والخاص بتسخين السيارة قبل الانطلاق في الصباح، للسماح بوصول الزيت إلي كل أجزاء المحرك، وتزيتها بشكل جيد، مؤكدين بأن هذه العادة تساعد في الحفاظ علي عُمر المُحرك، ولكن علي العكس تمام، فإن هذه العادة تتسبب في بطء عملية تزييت أجزاء محرك السيارة.

والتفسير العلمي لترك مُحرك السيارة يعمل فترات طويلة في الصباح في حالة السكون (الوقوف)، نتيجة ضخ الزيت المُترسب بمُععدل ببطء، نتيجة بطئ سرعة الدوران  للمُحرك، حيثُ أن زيت المُحرك يكون  أكثر لزوجة وكثافة في الصباح، وتكون الحركة الخاصة به داخل المُحرك أصعب.

الطريقة الصحيحة لتسخين مُحرك السيارة في الصباح

بعد ما قومنا بذكر في السطور السابقة، بأن المُعتقد الخاص بتسخين السيارة في الصباح لفترات طويلة، يتسبب في تقصير العُمر الإفتراضي للمثحرك، فإن الطريقة الصحيحة لتسخين السيارة في الصباح، هي فتح الكونتاك الخاص بالسيارة لفترة تصل إلي 5 ثواني قبل تشغيل المُحرك، لإعطاء الإشارة للكمبيوتر الخاص بالسيارة لتشغيل كافة الأجزاء الإلكترونية بطريقة صحيحة، مع مُراعاة عدم ترك مُحرك السيارة يعمل لأكثر من 30 ثانية في وضع السكون في الصباح.

ويجب مُراعاة عدم التسارع بالسيارة عقب التحرك بالسيارة في الصباح، حيثُ يجب المُحافظ على عدم  تجاوز سرعة المحرك لأكثر من 2500 لفة في الدقيقة، الأمر الذي يتسبب في زيادة معدل التزييت الخاصة بالمحرك للحفاظ على تحسين أداء مُحرك السيارة.

وجب الإشارة متابعينا، بأن التسخين الصباحي للسيارة، يؤدي إلي قلة الضغط الخاص بالعادم، في أنبوب العادم بسبب بطء سرعة دوران المحرك، الأمر الذي ينتُج عنه زيادة مُعدل ترسُب العوادم بمعالج  العوادم، مما يترتب عليه تلفه مع الوقت.

reaction:
أحمد المهدي
أحمد المهدي
أحب القراءة والكتابة والتدوين ، وأحب القراءة ، وأستمتع بالكتابة في العديد من المواقع البحثية والأخبار على حد سواء ، وأسعى دائمًا لتعلم كل ما هو جديد.

تعليقات